بايدن يعتزم الكشف عن خطة الـ1.5 تريليون دولار لدعم الاقتصاد الأميركي

تهدف خطة الـ1.5 تريليون دولار التي سيعلن عنها بايدن إلى تحفيز الاقتصاد الأميركي وتأمين الموارد لتوزيع لقاحات فيروس كورونا على الأميركيين.

  • الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن يعتزم الكشف عن خطة الـ1.5 تريليون دولار
    بايدن يسعى إلى دعم الاقتصاد الأميركي المتضرر من انتشار جائحة كورونا. 

يعتزم الرئيس الأميركي المُنتخب جو بايدن الكشف عن خطة الـ1.5 تريليون دولار، لمساندة الاقتصاد المتضرر من جائحة فيروس كورونا وذلك بحسب ما أشارت إليه وكالة "رويترز". 

ومن المتوقع أن يكشف بايدن، اليوم الخميس، أبعاد تلك الخطة والتي تستهدف إعادة الروح للاقتصاد، إذ كان قد أعلن الأسبوع الماضي أنّ حزمة التحفيز ستكون "بتريليونات الدولارات".

وأشار بايدن إلى أنّ زيادة الإنفاق في وقت مبكر سيحدّ من الضرر الاقتصادي في الأجل الطويل الناجم عن الإغلاقات المفروضة لمواجهة الجائحة.

وتهدف هذه الحزمة إلى تنفيذ وعد بايدن بـ"التعامل بجدية أكبر مع الجائحة" مقارنة بالرئيس دونالد ترامب خلال حملته الانتخابية، إضافة إلى وعده بتأمين الموارد لتوزيع لقاحات فيروس كورونا ودعم الاقتصاد في البلاد.

وقال مصدر مطلع على تفاصيل الخطة إنّ "حزمة التحفيز هذه تتضمن التزاماً بشيكات تحفيز بقيمة 1400 دولار إضافية".

ويُتوقع أن يلتزم بايدن بالشراكة مع شركات في القطاع الخاص لزيادة عدد من يتلقون التطعيم من الأمريكيين". كما سيخصص جزء كبير من هذه الموارد المالية الإضافية للأقليات.