إعلام إسرائيلي: سقوط صاروخ أُطلق من غزة على ساحل عسقلان

وسائل إعلام إسرائيلية تقول إن "الصاروخ الذي أُطلق من قطاع غزة سقط على مصنع في ساحل عسقلان، ولم تعترضه القبة الحديديّة".

  • غارة جوية إسرائيليّة على بلدة دير البلح وسط قطاع غزة - 20 أكتوبر 2020 (أ.ف.ب)
    غارة جوية إسرائيليّة على بلدة دير البلح وسط قطاع غزة - 20 تشرين الأول/أكتوبر 2020 (أ.ف.ب)

أكدت وسائل اعلام إسرائيليّة مساء اليوم السبت، "سقوط صاروخ في ساحل عسقلان من دون أن يتسبب بإصابات". 

جيش الاحتلال الإسرائيلي قال في بيان على حسابه على موقع "تويتر"، إنّه "تمّ تفعيل الإنذار في عسقلان، والتفاصيل قيد التحقق"، مضيفاً بعدها: "في أعقاب التقرير عن تفعيل الإنذار، تمّ تحديد إطلاق صاروخ واحد من قطاع غزة".

وسائل إعلام إسرائيليّة، تحدثت عن أنّ جيش الاحتلال "عثر على الصاروخ الذي أطلق من غزة إثر سقوطه على مصنع"، حيث لم تعترضه القبة الحديديّة.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لدويّ صفارات الإنذار في عسقلان لحظة إطلاق الصاروخ.

من جهته تحدث مراسل الميادين عن سماع دوي انفجار شرق بيت حانون شمال قطاع غزة، تبيّن لاحقاً أنّه ناتج عن استهداف مدفعيّة الاحتلال لنقطة تابعة للمقاومة الفلسطينيّة. 

وسائل اعلام إسرائيليّة أشارت إلى أنّ طائرات الاحتلال استهدفت بثلاثة صواريخ "موقع بدر التابع لحماس في وسط قطاع غزة"، بصاروخين "منشأة بحرية لحماس في منطقة خان يونس في جنوب القطاع"، وبصاروخ واحد "موقع لحماس في منطقة الشجاعيّة وسط القطاع". 

ويذكر أن قذيفتين صاروخيتين أطلقتا مساء السبت الماضي، من  غزة باتجاه مستوطنات في وسط وجنوب فلسطين المحتلة، فيما أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الأحد الماضي، قصف مواقع في غزة بالمروحيات والدبابات.