"الصليب الأحمر": تصنيف واشنطن لأنصار الله حركة "إرهابية" له تداعيات مخيفة

اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن تعتبر أن تصنيف واشنطن لـ"أنصار الله" على أنه "تنظيماً ارهابياً" له تداعيات مخيفة، وتقول إن "على الدول التي تقرر فرض مثل هذه التدابير أن تضع في اعتبارها العواقب الإنسانية".

  • اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن (صورة أرشيفية).
    اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن (صورة أرشيفية).

اعتبرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن تصنيف واشنطن لـ"أنصار الله" على أنه "تنظيماً إرهابياً" له تداعيات مخيفة على الأوضاع الإنسانية في اليمن.

وأشارت اللجنة إلى أنها تشعر بالقلق إزاء "حالة الجمود" التي قد يحدثها هذا التصنيف في العمل الإنساني، "مايؤدي إلى عرقلته أو تأخيره".

ولفتت اللجنة إلى أنه "على الدول التي تقرر فرض مثل هذه التدابير أن تضع في اعتبارها العواقب الإنسانية وأن تتخذ خطوات، من قبيل منح استثناءات للأعمال الإنسانية، للتخفيف من أي أثر سلبي على السكان المتضررين وعلى الأعمال الإنسانية غير المتحيزة".

اللجنة أكّدت أنه "ثمّة حاجة إلى دعم اليمنيين أكثر من أي وقت مضى"، مشيرة إلى أنها "ستقدّم كل ما في وسعها لمد يد العون لهم".

الاتحاد الأوروبي كان أعلن  أيضاً عن قلقه من التصنيف الذي قال إنه "يجعل الجهود التي تقودها الأمم المتحدة للتوصل إلى حل شامل للصراع اليمني أكثر صعوبة.

كذللك دعا الأمين العام للأمم المتحدة الولايات المتحدة إلى الإسراع في منح الإعفاءات  العاجلة، بما يسمح بإيصال المعونات إلى جميع السكان المحتاجين على امتداد البلاد. 

ويأتي ذلك بعد إعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عزمه على  تصنيف حركة "أنصار الله" منظمة إرهابية أجنبية، وذلك بعد إخطار الكونغرس.

وادعى بومبيو أن "هذه الخطوة سيكون لها تأثير ملحوظ في الوضع الإنساني في اليمن"، مؤكداً "وجود خطة لتنفيذ إجراءات لتقليل تأثير التصنيف في بعض النشاط الإنساني وتوريد المساعدات إلى اليمن"، على حدّ قوله.