الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 41 فلسطينياً رغم ازدياد إصابات كورونا في السجون

نادي الأسير الفلسطيني يستنكر استمرار الاحتلال في اعتقال المزيد من المواطنين الفلسطينيين وتحويله الوباء إلى أداة قمع.

  • نادي الأسير: ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا بين الأسرى المعتقلين في سجون الاحتلال
    نادي الأسير: ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا بين الأسرى المعتقلين في سجون الاحتلال

اعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي 41 فلسطينياً معظمهم من محافظة رام الله وبلدات القدس المحتلة، وفقاً لما أعلنه نادي الأسير الفلسطيني.

وأشار النادي إلى ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا بين الأسرى المعتقلين في سجون الاحتلال، مستنكراً استمرار الاحتلال في اعتقال المزيد من المواطنين الفلسطينيين وتحويله الوباء إلى أداة قمع وتنكيل رغم كل المناشدات والمطالبات المستمرة بالإفراج عن الأسرى ولا سيما المرضى منهم وكبار السن.

في هذا الإطار، دان مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في القدس الانتهاكات الإسرائيلية في محيط الأقصى المبارك.

وطالب في بيان سلطات الاحتلال بالابتعاد عن إثارة الأزمات وافتعال الأحداث في المسجد بعدما حولت محيطه الى ثكنة عسكرية وصادرت حرية العبادة فيه وكثفت مشاريعها التهويدية من حوله ولا سيما في منطقة القصور الأموية.

هذا ودعا المجلس إلى وقف كل الأعمال الاستفزازية التي تشجع المستوطنين المتطرفين على استباحة المسجد الأقصى.