منظمة الصحة العالمية تصوت ضد مقترح إسرائيلي

مندوبة "إسرائيل" في منظمة الصحة العالمية تطلب سحب البند الخاص المتعلق برعاية الأوضاع الصحية في الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة، ومندوبا فلسطين وسوريا يتهمان "إٍسرائيل" بتسييس الجلسة.

  • منظمة الصحة العالمية تصوت بأغلبية 15 صوتاً مقابل 7 أصوات، مع امتناع  9 أصوات
    منظمة الصحة العالمية تصوت بأغلبية 15 صوتاً مقابل 7 أصوات، مع امتناع  9 أصوات

أفاد مراسل الميادين في جنيف بأن منظمة الصحة العالمية صوتت ضد اقتراح "إسرائيل" بسحب البند المتعلق بولاية المنظمة على الأوضاع الصحية في الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة، بأغلبية 15 صوتاً مقابل 7 أصوات، مع امتناع  9 أصوات. 

وقال مراسلنا إن مندوبة "إسرائيل" في منظمة الصحة العالمية طلبت سحب البند الخاص المتعلق برعاية الأوضاع الصحية في الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة من جدول أعمال الدورة 148 للمنظمة.

مندوبا سوريا وفلسطين رفضا الاقتراح، واتهما "إسرائيل" بتسييس جدول أعمال دورة المنظمة التقني.

ودعت منظمة العفو الدولية، قبل أسبوعين "إسرائيل" إلى توفير اللقاح ضد فيروس كورونا للفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، مشيرةً إلى أن القانون الدولي يلزمها بذلك.

وكانت صحيفة "الغارديان" البريطانيّة تحدثت في تقرير لها، عن أنّ "إسرائيل تحتفل بحملة تطعيم سجلّت رقماً قياسياً، بعد أن أعطت جرعات أوليّة من لقاح فيروس كورونا لأكثر من عُشر السكان. لكن الفلسطينيين في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل وقطاع غزة، لا يمكنهم سوى المشاهدة والانتظار".