لاعبو ريال مدريد مع زيدان

مدرب ريال مدريد، زين الدين زيدان، يؤكّد أنه لا يزال يحظى بثقة لاعبيه رغم الخسارة المفاجِئة أمام فريق من الدرجة الثالثة في كأس إسبانيا.

  • زين الدين زيدان
    زين الدين زيدان

رغم الخسارة المفاجِئة لريال مدريد أمام فريق من الدرجة الثالثة في دور الـ 32 لكأس إسبانيا لكرة القدم، أكّد مدربه زين الدين زيدان أنه لا يزال يحظى بثقة لاعبيه.

وخسر "الميرينغي" أمام ألكويانو 1-2 بعد التمديد، برغم إكمال المنافس الدقائق الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني بعشرة لاعبين.

ولم يعتمد زيدان في المباراة على العديد من نجومه الأساسيين حيث لم يكن ضمن التشكيلة الأساسية سوى البرازيلي كاسيميرو ولوكاس فاسكيز، إذ منح الفرصة لإيسكو ومارسيلو والأوروغوياني فيديريكو فالفيردي والبرازيلي فينيسيوس جونيور.

وجاءت خسارة ريال مدريد أمام ألكويانو الذي لم يخض غمار الدرجة الأولى منذ عام 1951، ويتّسع ملعبه "إل كولياو" لأقل من خمسة آلاف متفرج، بيد أن جماهيره كانت غائبة بسبب تداعيات فيروس كورونا.

وفاز ريال مدريد مرة واحدة في آخر خمس مباريات في مختلف المسابقات، ما رفع الضغوط على مدربه ونجمه السابق.

وعمّا إذا كان لا يزال يحظى بدعم اللاعبين، قال زيدان: "نعم، أعتقد ذلك، يجب أن تطرحوا السؤال عليهم. لقد قمنا بأشياء جميلة هذا الموسم، باستثناء المباريات الأربع الأخيرة".

وجاءت خسارة ريال مدريد أمس بعد أسبوع على خسارته أيضاً في الدور نصف النهائي لمسابقة كأس السوبر الإسبانية أمام أتلتيك بلباو 1-2، بينما يتواجد الفريق في المركز الثاني في ترتيب الدوري بفارق أربع نقاط عن أتلتيكو مدريد المتصدّر، لكنه لعب مباراتين أكثر، فيما يتفوّق على غريمه برشلونة بفارق 3 نقاط.

وعرف زيدان وضعاً مشابهاً مع ريال مدريد أكثر من مرة حيث يتعرّض للانتقادات ثم يتمكّن من إعادة الفريق للانتصارات، وهذا ما حصل سابقاً هذا الموسم أيضاً عندما كان "الميرينغي" يعاني في دوري أبطال أوروبا قبل أن ينجح في التأهّل إلى دور الـ 16.

يُذكر أن زيدان لم ينجح في إحراز لقب كأس إسبانيا كلاعب أو كمدرب مع ريال مدريد، رغم مشواره الرائع معه خصوصاً في دوري أبطال أوروبا إذ قاده إلى اللقب 3 مرات بين 2016 و2018 كمدرب ومرة كلاعب في 2002.